كيف نزيد ثقافة القراءة في الطلاب؟
كيف نزيد ثقافة القراءة في الطلاب؟

القراءة عمل ثقافي عظيم ، الأمم و الشعوب تبذل أنفس الأموال و الساعات في تعليم هذا العمل الشريف أبناءَها و أجيالها ، و في توعيتها بأهميته ؛ لأن القراءة تبدد الظلمات و تقضي على الجهل و تنمي النور و تفشي العلمَ ... القراءة هي التي تحل الكثير من مشكلات الحياة و تخلق مجمتمعا بشريا نموذجيا .

القراءة هي إطلالة على خير العقول البشرية التي أغنت الفكر الإنساني و أثرت الثقافة البشرية بإنتاجاتها الفكرية ، القراءة هي العادة الطيبة التي تستحق أن يفتخر بها صاحبها... فالقراءة من القيم العليا التي تحافظ عليها المجتمعات البشرية الراقية بتشجيع القارئين و تقدير مجهوداتهم و مساعدتهم بختلف الطرق .

مستوى القراءة عندنا نحن المسلمين متدن جدا في العصور الراهنة ، بينما الغرب مغرم بالقراءة إغراما لا يكاد يوجد له نظير في تأريخ الثقافات البشرية عدا التأريخ الإسلامي الحافل بأروع حكايات عشاق الكتب و القراءة !! ففي الغرب اهتمام خاص بتشجيع الناشئة و ترغيب الأطفال في اقتناء الكتب و المجلات العلمية و قراءتها !!
نحن — المعلمين و المسؤولين — في المدارس العربية في أمس حاجة إلى تكوين بيئة تعين الطلاب على التثقف بثقافة القراءة ؛ فإنها وسيلة إلى النضج الفكري و العقلي و بناء الشخصية القويمة بأبعادها المتنوعة . إن هذه البيئة تمد الطلاب بأنواع من الثقافة الشاملة ، الأمر الذي يجعلهم يصمدون في وجه التيارات الإلحادية و يواجهون التحديات الثقافية بأسلوب علمي رصين !!
و إن هذه البيئة تفتح لهم آفاقا جديدة من العلم و الفكر و الثقافة و تكسبهم المعلومات النافعة التي تزين شخصياتهم و التي يتطلعون إليها بسبب المحيط الثقافي العالمي و هم لا يجدونها في المقررات الدراسية !!

فقراءة الكتب و المجلات العلمية و الأدبية و الثقافية لها مكانة عظيمة في المجتمعات العالمية و نحن المسلمين — قد تعرضنا للتخلف الخطير في هذا المجال أيضا ؛ فإننا نادرا ما نجد الرجل في منزله أو في حديقة منزله يتأبط كتابا علميا أو أدبيا ... بينما الرجل في الغرب لا يفارق الكتاب يده إلا في نادر الأحيان !!

التفاصيل
مواضيع متعلقة
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016