قصيدة عن دار العلوم ديوبند: هي وردة في (الْهِنْدِ)

و ذكرت سُعدى و السعادة كاسمها    ..  توحي إلي روائـــع   الأشـــعــــــارِ
فجرت و فاضت بالجمال قريحتي   ..   فيـــض المنـــابع في ربى الأزهـــارِ
طيف المحبة كم أذاب  مشـــاعري   ..   لمّـــا ذكـــرتُ نعيم خيـــر جِـــوارِي
سعـــدى كأن البدر تحت   لثـــامها   ..   ورد تفتّـــح فـــي ريـــاضِ  عـــذارِ
تسبي العقول إذا تميس  تبختـــرا   ..   فتّـــانـــة فـــي   لحظـــها   البتّـــارِ
تمشي الهوينا مثل مشية  ظافـــر   ..   تنقـــاد لي طوعـــا على  استكبـــارِ
هيفاء قاصرة الخطى و  كـــأنّـــها   ..   غصـــنٌ نحيـــل مـــائس   الأوتـــارِ

***

عسلية العينين لـــم أر   مثـــلـــها  ..    شمســـا تلالؤهـــا يضـــيء نهـــاري
لكنّ أجمـــل منك يا سعدى التـــي  ..    فاقت جميـــع الغيـــد و   الأبـــكارِ
دار العلوم ريـــاض  عـــلم   زاهـــر   ..   أرض  لعـــزٍّ   طـــيّـــب   الأثـــمـــارِ
هي وردة في (الْهِنْدِ) منبت أصلها  ..    و زهورها انتشـــرت بكل    ديـــارِ
و كـــأنها روضٌ  جـــرت   أنـــهاره   ..   فسقى بفيض العـــلم  كـــلّ   قفارِ
و كأنـــها شمس   تنـــوّر   حكمـــة   ..   كلّ البـــلاد  بفيـــضـــها   المـــدرارِ
و إذا ارتبطت بأهلها و  فيوضـــها   ..   صـــارت حياتي  جنتي و   شعاري
القاسم العملاق أســـس  صـــرحها   ..   فتبسمت فـــي ســـاحة  الأنـــوارِ
غيث سقـــانا الود   فـــاح   عبيره   ..   و تزينت فـــي   الجـــوّ   للأنظـــارِ
من جاءها مستسقيا مـــن   نبعـــها   ..   يُسقى بأعذب من   مدى   الأنهـــارِ
هي دار   عـــزٍّ   للمعـــارف   منبـــعٌ   ..   تسري بها الأمجـــاد   ليـــل   نهـــارِ
تُحيا بـــها ســـنـــن   النبي   محمد   ..   أكـــرم بـــها مـــن  سنّـــة   الأبـــرارِ
فيـــها ربـــوع العلم طاب قطافـــها   ..   وتلألأت   بـــالمجــــد و   الأشعـــارِ
فاقت نظائرها  بطيـــب   علومـــها   ..   كالشمـــس حيـــن تشعّ  بـــالأنـــوارِ

التفاصيل
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016