قصيدة: أريني منكِ يا عيني دموعا

سألتك يا إله العالمينا
سؤال السائلين الضارعينا

مضت سنوات خمس من حياتي
سقاما في الأذى كالمبتلينا

و ما ذقت الحلاوة منذ دهر
حلاوة ما يذوق العابدونا

و كم أنا بتّ مرتكبا معاص
مع القوم الطغاة الظالمينا

أريني منكِ يا عيني دموعا
كما سكبت دموع الخاشعينا

و حق لكِ البكاء اليوم خوفا
فهل لك مقلتي أن تهمعينا

و قلبك بات يقسو يا سعيد
فهل لك أن تلين و أن يلينا

أتيتك خائفا متضرعا ذليلا
إلهي فارحم العبد الحزينا

خضعت لدربك المأمون ربي
و ما لسواك نحن الخاضعينا

تجيب دعائنا فضلا و منّا
فمثلك لا يرد السائلينا

التفاصيل
مواضيع متعلقة
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016