بعض الاقتراحات للحفاظ على العربية ونشرها

ﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻔﻬﻢ ﺍﻟﻨﺼﻮص ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ‏(الكتاب والسنة ‏) ، ﻭﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻼﺳﺘﻨﺒاط ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ ﺇﺫ ﺟﺎءت ﻫﺬه ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺑﻠﺴﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﺏ، ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ ‏(ﺇِﻧَّﺎ ﺟَﻌَﻠْﻨَﺎﻩُ ﻗُﺮْﺁﻧﺎً ﻋَﺮَﺑِﻴّﺎً ﻟَّﻌَﻠَّﻜُﻢْ ﺗَﻌْﻘِﻠُﻮﻥَ ‏) ﺍﻟﺰﺧﺮﻑ : ٣، ﻭﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ ‏(ﻭَﻫَـﺬَﺍ ﻟِﺴَﺎﻥٌ ﻋَﺮَﺑِﻲٌّ ﻣُّﺒِﻴﻦٌ ‏) ﺍﻟﻨﺤﻞ : ١٠٣ .

ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻔﻬﻢ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻓﺈﻥَّ ﺗﻌﻠﻤﻬﺎ ﻭﺍﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﻃﻼﺏ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ، ﻟﻘﺪ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺮ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ، ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﻟﻄﻤﺴﻬﺎ، ﻭﺍﺳﺘﺒﺪﺍﻝ ﻟﻐﺎﺕٍ ﺃﺧﺮﻯ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ، ﻭﻣﺤﻮﻫﺎ ﻣﻦ ﺫﺍﻛﺮﺓ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ، ﻭﻣﺎ ﺯﺍﻟﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﺳﺔ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻵﻥ، ﻭﻳﺘﻢ ﺗﺠﺪﻳﺪﻫﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻴﻦ ﻭﺍﻵﺧﺮ. ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻔﻮﻥ ﻭﺭﺍﺀ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺎﻗﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﻨﺪﺳﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺤﺒﻮﻥ ﺃﻥ ﻳﺮﻭﺍ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻗﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺟﻠﻬﻢ، ﻭﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﻮﻟﻮﺍ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻭﺑﻴﻦ ﺩﻳﻨﻬﻢ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻭﻣﺎﺿﻴﻬﻢ ﺍﻟﻌﺮﻳﻖ، ﻓﻬﻢ ﻳﺪﺭﻛﻮﻥ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﺑﺄﻥ ﺗﺨﺮﻳﺐ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﺗﻌﺠﻴﻢ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﺮﺏ، ﻭﺻﺪ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻐﺔ، ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﻠﺤﺔ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻭﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ.

ﻓﺎﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻓﻬﻤﻬﻤﺎ ﺇﻻ ﺑﺘﻌﻠﻢ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻓﺈﺫﺍ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﺑﺼﺪ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻓﺈﻧﻬﻢ ﺑﻬﺬﺍ ﺳﻴﺼﺪﻭﻧﻬﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ . ﻭﻓﻲ ﻇﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﻤﺮﻳﺮ، ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻬﺠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﺳﺔ، على المدارس الاسلامية والصاق تهم التشدد والتضيق عليهم لدفعهم الى ترك العلوم الشرعيه والتحول عنها الى العلوم العصريه ﻓﺈﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻏﻴﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ ﺃﻥ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﺃﻻ ﻳﻔﺮﻁ ﺑﻬﺎ، ﻭﺃﻥ ﻳﺨﺪﻣﻬﺎ ﻭﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭﻳﻌﻠﻤﻬﺎ ﻷﺑﻨﺎﺋﻪ، ﻭﻳﺮﺑﻴﻬﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭﻳﺒﻴﻦ ﻟﻬﻢ ﻋﻈﻤﺘﻬﺎ ﻭﻣﻜﺎﻧﺘﻬﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﻻ ﺑﺪّ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺍﻟّﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴّﺔ ﻭﻧﺸﺮﻫﺎ، ﻭﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ ﻭﺍﻻﻗﺘﺮﺍﺣﺎﺕ ﺍﻵﺗﻴﺔ :

  • ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺲ ﺑﺎﻟّﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴّﺔ: ﻓِﻲ ﺟﻤﻴﻊِ ﺍلمدارس الاسلاميه وعدم الكلام مع الطلبة داخل الحصة الا بالعربية.
  • إعطاء الطلبة بعض الخطب والمواعظ بالعربية والطلب منهم حفظها عن ظهرقلب.
  • تشجيع الطلبه ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺤﺪﺙ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ داخل المدرسة وإعداد البيئة المناسبه لذلك .
  •  ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﻘﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻜﺘﺐ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ والقصص .
  • ﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﻋﻘﺪ ﺩﻭﺭﺍﺕ ﻭﻣﺆﺗﻤﺮﺍﺕ ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، وعقد مسابقات بين الطلبة وتقديم المكافئات الرمزية والعينية لهم .


وفي الختام اسأل الله التوفيق للجميع
الشيخ / يعقوب حجازي
١٤٣٧/٢/١٣ هجري

التفاصيل
مواضيع متعلقة
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

مقالات متعلقة بالموضوع
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016