ضرورة وكيفية إجادة اللغة العربية

إن العربية لغة القرآن والحديث، وإنها لغة العلوم والمعارف الإسلامية أيضا، فإجادة العربية إجادة مطلوبة ضرورة علمية للطلاب والعلماء، ولايمكن الحصول على المهارة العلمية بدون الإتقان في هذه اللغة الحية والعريقة ولايمكن أداء مهمة التدريس والدعوة والإرشاد بدون المهارة العلمية، والإجادة اللغوية في هذا العصر المليء بالمشاكل الاجتماعية والسياسية، والمتسم بالتقدم العلمي والتكنولوجي.

وللحصول على هذه الأمور المهمة والجليلة والوصول إلى الهدف المنشود والمبروك، ينبغي لكل طالب من طلاب اللغة العربية تنمية المهارة في الخط والإملاء والقراءة والكتابة، و المكالمة والاستماع إلى العربية حسب الطرق المتبعة و الإهتمام بالتمرينات العملية على قراءة الصحف والمجلات وكتابة الفكرة والمقالة وإلقاء المحاضرة والمناقشة والاستماع إلى العربية عبرالأشرطة وحفظ المستعملات والتعابير الجاهزة العربية تحت إشراف أستاذ ماهر وملم بهذا الفن العريق، الله يوفقنا جميعا للحصول على هذه الأمور الأساسية بالجد والكد والسعي والصبر.

التفاصيل
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016