الشيخ محمد أنور البدخشاني حفظه الله

كاتب المقالة: الشيخ أنور البدخشاني حفظه الله تعالى بواسطة فياض محمد الحمد لله الّذي خلق آدم من طين ، ثم جعل نسله من سلالة من ماء مھين والصلاة والسلام علي رسوله الأمين ، وعلي آله وصحبه أجمعين . أما بعد : فقد سألني بعض الإخوة الأحباب (1) ، أن أذکر وأجمع ترجمتي وأحوالي الشخصية ( التي لا طائل تحتھا )، ولادةً ونشأة ، تحصيلاً وتدريساً ، تأليفا وتصنيفاً ، فأردت أن أکتب سطوراً موجودة في ذاکرتي ، إسعافاً لمرامھم وإجابةً لطلبھم ، فأقول: 1- ولدت في مسقط رأس أمّي ( قرية أخوالي ) زرديو ( زردہ ) ببدخشان في السنة 1943الميلادية ( ولا أتذکر السنة الھجرية ) ،ونشأت ببلد أبي ( وردوج ) في کنف أبي وأمي ، فربّياني تربية الوالدين المسلمين المخلصين ، وکان عمّي المولي الشيح محمد شريف من أکابر علماء عصرہ ومن تلامذة المفتي کفاية الله الدھلوي رحمه الله ، أخذ عنه وعن زملائه الأساتذة الکتب الستة في الحديث النبوي الشريف في المدرسة الأمينية بدھلي أولاً وعن الشيخ سلطان محمود بمدرسة الفتح بوري بدھلي ثانياً ، ثم رجع إلي بلدہ ( بدخشان ) وبدأ تدريس العلوم المختلفة فقھاً وحديثاً وتفسيراً وکلاماً ومنطقاً ، ونحوھا من العلوم الرائجة في ذلك العصر وذلك البلد. فکان بيتنا بيت العلم والتھذيب والثقافة الإسلامية . 2- وبدأت الدراسة من القرآن الکريم نظراً وعمري اثنتا عشرة سنة ، ثم درست الکتب الفارسية المنھجية ، وتعلّمت الخط والکتابة ، وشرعت في مبادئ العلوم العربية من الصرف والنحو واللغة والفقه علي عمّي وأستاذي الشيخ محمد شريف وعمري خمس عشرة سنة . وبما أنه ما کان عندنا منھج مقررّ لدراسة العلوم العربية والإسلامية کان منھجنا الدراسي منھجًا حراً غير مقيد بوقت معلوم ولا بمادة خاصة ولا ترتيب خاص في تقديم بعض العلوم علي بعض . 3- وبعد الفراغ عن المباديات في بدخشان سافرت إلي تخار ، وقرأت ھناك کتب الصفوف الثانوية والعالية نحوًا ومنطقاً وبلاغةً وفقھاً وأصولاً ، حسب المنھج غير الرسمي المقرر من جانب أي لجنة أو مجمّع علمي . وقد استوعبت دراستي ست سنوات في تخار . 4- فأخذت النحو شرح الجامي بکامله ، وبعض کتب المنطق ( الحاشية الجديدة علي المير شرح إيساغوجي ، وبديع الميزان وحصة التصورات من القطبي ) من أستاذي الجليل الشيخ عبد الجليل التخاري ( نمک آبي ) حفظه الله تعاليٰ . وأخذت مختصر التفتازاني في البلاغة ، وشيئا من المنطق ( القطبي وتعليقه للسيد الشريف الجرجاني ) من أستاذي الأمين الشيخ محمد أمين المشتاني الفرخاري رحمه الله . وأخذت الفقه الابتدائي ومبادئ التفسير وسلم العلوم لمحب الله البھاري من شيخي المقتول شھيداً بيد الشيوعيين الشيخ خليل الرحمن الفرخاري المعروف ب ( عبد الخليل ) رحمه الله رحمة واسعة . ودرست تمرين الإعراب وتحليل وترکيب الکلمات العربية عند الأستاذ المشفق الشيخ محمد إسماعيل التخاري في الشفق قريته المسکونة . کما أنّي بدأت متن إيساغوجي ( في المنطق ) وشرح الجامي ( في النحو ) عند الشيخ محمد يوسف البدخشاني الزرديوي ( في شھر بزرگ بدخشان ). ودرست شرح إيساغوجي المعروف ب ” مير إيساغوجي “ للسيد شريف وحصة من” شرح الجامي “ علي الشيخ برات محمد البدخشي الکيبي بمدرسة آھن درہ ( تخار ). وکذلك درست حصةً من الکافية لابن الحاجب وشيئا من ” الھداية “ للمرغيناني وقدراً من مشکاة المصابيح علي العالم الکبير والأستاذ الخبير الشيخ فيض محمد التکابي حينما کان مدرسا بخان آباد. وقرأت ” التصريح “ شرح ” تشريح الأفلاك “ ( في الفلکيات القديمة ) و” ملا حسن “ شرح ” سلم العلوم “ وخلاصة الحساب “ ( في الرياضي القديم ) علي الشيخ العجيب الشيخ عجب گل المجاھد المدرس في مدرسة محب الله خان ب ( خان آباد ). وقرأت شيئا من باب القصر لمختصر التفتازاني وفصلين من تحرير القواعد المنطقية في شرح الرسالة الشمسية ( المعروف بالقطبي ) علي الشيخ علاء الدين المشلول بنواحي نهرين ( گدري ). ثم رجعت إلي البلد ( بدخشان ) بعد ست سنوات ودرست عند العمّ الشريف الشيخ محمد شريف ” الشافية “ لابن الحاجب بکامله ( من الصرف والتجويد والخط ) ودرست عندہ ” خلاصة الحساب “ لبھاء الدين العاملي وقدراً من الجزء الثالث من ھداية المرغيناني وفصولا من ” مشکاة المصابيح “. کما أني بدأت مطول التفتازاني في مدرسة خيابان ( بقندز ) علي الشيخ حاجي محمد الفرغاني رحمه الله . 5-وفي سنة 1343الھجرية الشمسية و1965 الميلادية رحلتُ إلي باکستان ، ودرست ھناك في مدارس مختلفة حوالي خمس سنوات . ففي أول أمري ( في آخر السنة الدراسية شھر جمادي الآخرة ) التحقت بالمدرسة المسماة ب ( دار العلوم انجمن تعليم القرآن کوھات ) فقرأت حصة من ” القاضي مبارك “ علي صدر المدرسين والإمام في العلوم العقلية والنقلية الشيخ عبد الغفار ( أکبر الأساتذة في عصرہ ) وقرأت شيئا من تفسير البيضاوي علي الشيخ أحمد گل ، وحصة من ھداية المرغيناني ( الجزء الثالث) علي الشيخ نعمت الله حفظه الله تعاليٰ . وفي السنة القادمة (1966 م ) التحقت بجامعة العلوم الإسلامية اکورہ ختك ( في نواحي بيشاور ) فدرست ” المطول “ علي الشيخ المفتي محمد يوسف البونيري ( السواتي ) ودرست ’ تفسير البيضاوي “ و” شرح العقائد النسفية “ علي الشيخ في العلوم الدينية ( حديثاً وتفسيراً وفقھاً ) المفتي محمد فريد ، ودرست ” الميبذي “ ( في الفلسفة القديمة ) علي الشيخ فضل إلٰهي ( عمّ المفتي رضاء الحق زميلي في دراسة ” الميبذي “ ) . ثم رحلت إلى السوات والتحقت بدار العلوم الإسلامية سيدو شريف ، وقرأت حاشية السيد زاهد علي ملا جلال ، وشرح ” الرسالة القطبية “ وشرح غلام يحييٰ علي الأستاذ جان عالم ،و” ديوان المتنبي “ و” مقامات الحريري “ درستھما علي الشيخ عبد اللهالکوهستاني ، کما أني درست القاضي مبارك “ علي الشيخ کفاية الله ، ودرست شرح ملا صدر الدين الشيرازي علي ” ھداية الحکمة “ المعروف ب ” صدرا “ والشمس البازغة لمحمود الجونفوري علي الشيخ عبد المجيد البازارگوي . وفي السنة الثانية درست في نفس دار العلوم ( بالسوات ) الحصة الأولى من ” شرح المواقف “ للسيد الشريف الجرجاني مع تعليق السيد زاهد الهروي علي إمام الکلام والمنطق والفلسفة وسائر العلوم العقلية والنقلية الشيخ خان بهادر المارتونگي ، ودرست الفلکيات القديمة ( التصريح وشرح الجيغمني وسبع شداد الثلاثة علي الشيخ عبد المجيد ، کما أني قرأت عليه في الهندسة ” تحرير إقليدس “ ودرست فيما يتعلق بالإسطرلاب الباب الأول ” بيست باب “ . وأتممت الفنون العقلية بقراءة ” حاشية الخيالي “ علي شرح العقائد النسفية ، وقرأت الحصة الثانية من ” شرح حمد الله السنديلوي “ علي سلم العلوم علي الشيخ کفايت الله رحمه الله . وأخذت علمي العروض والقوافي ، من الشيخ الأديب الأريب لطافة الرحمٰن السواتي رحمه الله . 6- ثم رماني الدهر إلي شاطئ البحر کراتشي لاقتباس العلوم من بحر العلوم العربية وخاصة العلوم الحديثية والأديبة الشيخ السيد محمد يوسف البنوري ( علامة عصرہ ) فالتحقت بالمدرسة العربية الإسلامية التي سماها الشيخ فيما بعد ” جامعة العلوم الإسلامية “ بدأت الدراسة من الصف السابع حسب المنهج المقرر في ذلك الوقت ، واستقيت من الينابيع الصافية في هذہ المدرسة ( التي صارت بعد سنوات جامعة ) مدة سنتين: 1-وقرأت الجامع الصحيح للإمام البخاري بکامله قراءة علي محدث عصرہ الشيخ السيد محمد يوسف البنوري رحمه الله ، وکنت أقرأ والشيخ يسمع وقد يُقرَأ عليه وأنا أسمع وکذلك أخذت عن الشيخ البنوري رحمه الله جامع الإمام الترمذي من باب بيربضاعة إلي أبواب من کتاب الصلاة ، ودرست عليه ( الحمد لله ) قدراً من تفسير سورة آل عمران . 2۔ فأخذت الحصة الأولىٰ من مشکاة المصابيح ، والجزء الرابع من هداية المرغيناني ، وسنن أبي داود قراءةً علي الشيخ الفاضل الشيخ فضل محمد السواتي ، مدير مدرسة مظهر العلوم ( بعد ما ترك المدرسة العربية الإسلامية . 3-وأخذت ” تفسير البيضاوي “ مرة ثانية و” شرح معاني الآثار “ قراءةً من الأستاذ الفاضل السيد مصباح الله الهزاروي رحمه الله. 4-کما أني قرأت الجزء الثالث من هداية المرغيناني وجامع الإمام الترمذي بکامله علي الأستاذ المفتي فضيلة الشيخ ولي حسن التونکي رحمه الله . 5- وسمعت صحيح الإمام مسلم وسنن ابن ماجة والموطأ برواية يحيي بن يحيي الليثي قراءةً على الشيخ الأستاذ محمد إدريس الميرتي رحمه الله . 6-وأخذت سنن النسائي والموطأ وبراوية محمد بن الحسن الشيباني من شيخي الشفيق الشيخ بديع الزمان الکِمَل بوري - رحمه الله تعاليٰ - قراءةً عليه کما أني أخذت الجزء الثاني من مشکاة المصابيح ، وشرح نخبة الفکر للإمام ابن حجر العسقلاني . شيوخي في الحديث قراءة عليھم : 1- حدثنا الشيخ البنوري ( محدث عصرہ ) بسندہ المتصل إلي الإمام البخاري صحيح الإمام البخاري بکامله قراءة عليه ، قال حدثنا الشيخ الأنور ( شاہ ) الکشميري قال حدثنا الشيخ محمود الحسن الديوبندي قال حدثنا الشيخ عبد الغني الدھلوي ، قال حدثنا محمد إسحاق قال حدثنا الشاہ عبد العزيز الدھلوي ، قال حدثنا أبي وشيخي الشاہ ولي الله الدھلوي وذکر الإمام ولي الله إسناد مروياته وإجازاته في کتابه ” إتحاف النبيه فيما يحتاج إليه المحدث الفقيه “ تفصيلاً إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم ولخص الراقم الکتابين ” إتحاف المحدث “ و ” إتحاف الفقيه “ وھذبھما وسماھما لطلاب الحديث والفقه ) 2- حدثنا الشيخ المفتي ولي حسن التونکي جامع الإمام الترمذي بکامله قراءة عليه ، قال حدثنا الشيخ حسين أحمد المدني ، قال حدثنا الشيخ محمود الحسن الديوبندي بسندہ المذکور في الفوق إلي الشاہ ولي الله الدھلوي . 3-حدثنا الشيخ الفاضل فضل محمد السواتي سنن أبي داود بکامله قراء ة عليه وھو يروي عن الشيخ حسين أحمد المدني قال حدثنا الشيخ محمود الحسن بسندہ إلي الشيخ عبد الغني وإلي الشاہ ولي الله الدھلوي . 5- حدثنا الشيخ بديع الزمان الکمل بوري سنن النسائي والموطأ برواية محمد بن الحسن الشيباني قراءة عليه وھو يروي عن الشيخ السيد محمد يوسف البنوري والشيخ عبد الرحمن الکمل بوري بسندہ إلي الشاہ ولي الله الدھلوي . 6-حدثنا الشيخ السيد مصباح الله شاہ شرح معاني الآثار للإمام الطحاوي ( الجزء الأول منه ) قراءة عليه کما أني قرأت عليه تفسير البيضاوي ، وھو يروي عن الشيخ عبد الرحمن الکمل بوري بسندہ المعروف إلي الشاہ ولي الله الدھلوي . وتخرجت بالمدرسة العربية الإسلامية ( جامعة العلوم الإسلامية ) في ألف وتسع مئة وواحدة وسبعين الميلادية . ثم کنتُ مدرسا بالجامعة الفاروقية کراتشي إلى سنتين ، وکانت الکتب الدراسية خلال سنتين عندي سنن النسائي “ و” سنن ابن ماجة “ والجزء الثالث ’ من ’ الهداية “ للمرغيناني ، و” التلويح مع التوضيح “ و” ديوان الحماسة “ ، و” تحرير القواعد المنطقية في شرح الرسالة الشمسية “ ( القطبي ) و” کنز الدقائق “ . وفي السنة 1974م دعاني شيخي الأجل السيد محمد يوسف البنوريإلى المدرسة العربية الإسلامية مدرسا ، فدرّست بالمدرسة العربية ( التي سُمِّيَتْ بعدُ ( جامعة العلوم الإسلامية ) علوما مختلفة حسب المنہج المقرر ، وحسب ضرورة الجامعة ، وہهذہ السنة ( التي أکتب فيھا ھذہ السطور ) الخامسة وثلاثون سنة من تدريسي بجامعة العلوم الإسلامية . وحصلت علي شهادة ( بي اے ) في العلوم العصرية أثناء تدريسي أيضاً: ثم وفقني الله تعاليٰ بترتيب وتأليف الرسائل والکتب الآتية: 1۔ تسهيل أصول الشاشي ( مطبوع ) 2۔ تيسير أصول الفقه ( مطبوع ) 3۔ أصول الفقه للمبتدئين ( مطبوع ) 4۔ تيسير المهذب شرح منتخب الحسامي ( مطبوع ) 5۔ تسهيل شرح نخبة الفکر ( مطبوع ) 6۔ تفهيم مصطلح الحديث ( مطبوع ) 7۔ تسهيل الفرائض السراجية ( مطبوع ) 8۔ تلخيص شرح العقائد الطحاوية لابن أبي العز ( مطبوع ) 9۔ تسهيل مختصر المعاني ( البلاغة الصافية ) ( مطبوع ) 10۔ تسهيل شرح الجامي ( مطبوع ) 11۔ تسهيل الضريري لحميد الدين الضرير النيشابوري ( مطبوع ) 12۔ تسهيل القطبي ( مطبوع ) 13۔ تسهيل المنطق ( مطبوع ) 14۔ المنطق المنھجي ( ترجمة الصغريٰ والکبريٰ والأوسط للسيد الشريف ( مطبوع ) 15۔ طريق الوصول إلى علوم البلاغة ( مطبوع ) 16۔ ترجمة ” الفوز الکبير“ بالعربية ( مطبوع ) 17۔ ” تيسير الحقائق شرح کنز الدقائق “ ( جاهز للطبع ) 18۔ شرح مسلّم الثّبوت ( الحصة الدرسية ) ( جاهز للطبع ) 19۔ هداية المتحيّر في حياة الخضر ( مطبوع ) 20۔ ترجمة ” المعتمد في المعتقد “ لفضل الله التورپشتي المتوفي 661ھ بالعربية ( غير مطبوع ) الکتب والرسائل للراقم بالفارسية: 1۔ ترجمة القرآن المجيد بالفارسية ( مطبوع ) 2۔ تفسير القرآن الحکيم ” فتح الرحيم في خمس مجلدات ( تقريبا ) غير مطبوع 3۔ ترجمة علوم القرآن ( تأليف مولانا شمس الحق الأفغاني ، ( مطبوع ) 4-تسهيل ” ما لابد منه “ تأليف القاضي ثناء الله المظهري ( غير مطبوع ) 5۔ آموز گارسيرت ( مطبوع ) 6۔ السعي الحثيث في مصطلح الحديث ( مطبوع ) ومترجم بالبشتو والأردو . 7۔ عقائد أساسي إسلام ( مطبوع ) 8۔ شرح متن ” العقيدة الطحاوية “ ( مطبوع ) 9۔ عدل إسلامي يا مساواة اشتراکي ؟ ( مطبوع ) 10۔ إسلام و سوسيالزم ، ترجمة ، ” الإسلام والإشتراکية “ للشيخ شمس الحق الأفغاني رحمه الله ، ( مطبوع ) از اردو بفارسي ، تأليف مولانا شمس الحق أفغاني ، ( مطبوع ) 11۔ فيصلہٴ قوي دربارہٴ انتفاع از گروفي ( مطبوع ) 12۔ قنوت نازلہ ( مطبوع ) 13۔ آيا سہ طلاق يکجا واقع مي شودَ ( مطبوع ) 14۔ تراويح بيس رکعت ( مطبوع ) 15۔ آئينہ شاہ ناصر ( مطبوع ) 16۔ آئينہ اسماعيليہ ( غير مطبوع ) 17۔ يک صد و يک سوال وجواب در ميراث ( غير مطبوع ) 18۔ جواہر الايمان ، ترجمہٴ رسالہٴ مفتي کفايت الله ، ( مطبوع ) 19۔ مضامين قرآن ، بہ اسلوب سوال وجواب ، غير مطبوع 20۔ اشعار عربي انتخاب شدہ از مثنوي رومي ( غير مطبوع ) شيوخي في الحديث النبوي بالإجازة: 1-حصلت الإجازة عن شيخ الحديث والدعوة الشيخ محمد زکريا الکاندھلوي رحمه الله حينما نزل ضيفا بجامعة دار العلوم كراتشي . 2- الشيخ القارئ المحدث المفسر المتکلم مدير دار العلوم ديوبند الشيخ محمد طيب القاسمي رحمه الله بعد ما نزل ضيفا عند الشيخ البنوري رحمه الله . 3- الشيخ عبد الفتاح أبوغدة صاحب التأليفات الفائقة الممتعة في الحديث وعلومه وعلمائه فإنه نزل ضيفا بالجامعة ( جامعة العلوم الإسلامية ) ثم تشرفت بقدومه إلي بيتي ضيفا مع الضيوف الآخرين العلماء فبعد الفراغ عن العَشاء بعد العِشاء فَتحتُ الجزء الأول من صحيح الإمام البخاري فقرأت عليه حديث بدء الوحي ، ثم أجازني في نفس المجلس ” صحيح البخاري “ وجميع ما يرويه عن شيوخه الأجلّة رحمہم الله تعاليٰ رحمة واسعة . 4-وآخراً حصّلت الإجازة الحديثية عن إمام الحديث ورجاله الشيخ عبد الرشيد النعماني رحمه الله وجعل الجنة مثواہ . شيوخي وأساتذتي في أفغانستان: 1۔ عمّي الشريف المولي محمد شريف الوردوجي البدخشي . 2۔ المولي برات محمد الکيبي البدخشي کان تلميذا لعمي رحمھما الله . 3۔ داملا شمس الدين السرغيلاني البدخشي . 4۔ المولي محمد يسف الزرديوي البدخشي . 5۔ الشيخ الجليل المولي عبد الجليل التخار ( نمک آبي ) . 6۔ الشيخ محمد إسماعيل الشفقي التخاري البخاري. 7۔ الشيخ محمد أمين المشتاني الفرخاري. 8۔ الشيخ خليل الرحمٰن الخُسدي الفرخاري( المعروف بعبد الخليل ) 9۔ الشيخ الکبير وأستاذ العلماء في عصرہ المولي فيض محمد التکابي ، مدرس مدرسة محب الله خان ب ( خان آباد ) . 10۔ الشيخ المحدث حاجي محمد الفرغاني ، مدرس مدرسة خيابان بقندز . 11۔ الشيخ العجيب المولي عجب گل التگابي المجاھد . 12۔ الشيخ علاء الدين ( الگدري ) النهريني المشلول . شيوخي وأساتذتي في باکستان: 1۔ الشيخ السيد محمد يوسف البنوري محدث عصرہ . 2۔ الشيخ فضل محمد السواتي . 3۔ الشيخ محمد إدريس الميرتي . 4۔ الشيخ السيد مصباح الله الهزاروي . 5۔ الشيخ المفتي الأکبر فضيلة الأستاذ ولي حسن التونکي . 6۔ شيخي المشفق الشيخ بديع الزمان الکمل بوري . 7۔ الشيخ الأديب الأريب الأستاذ حامد الميرتي،قرأت عليه ديوان الحماسة بالمدرسة العربية الإسلامية . 8۔ الشيخ بهادر خان المارتونگي السواتي . 9۔ الشيخ عبد المجيد البازارگوي السواتي . 10۔ الشيخ کفاية الله السواتي . 11۔ الشيخ عبد الله الکوهستاني السواتي . 12۔ الشيخ جان عالم السواتي ، المنطقي . 13۔ الشيخ الأديب لطافت الرحمٰن السواتي . 14۔ الشيخ ميا گل الديروي رحمه الله قرأت عليه حاشية عبد الغفور علي شرح عبد الرحمٰن الجامي ، وقدراً من موطأ برواية يحييٰ بن يحييٰ الليثي بمياکلي ( جندول باجاور ). 15۔ المفتي محمد يوسف البونير السواتي . 16۔ فضيلة المفتي الأکبر وشيخ الحديث المفتي محمد فريد الضروبي . 17۔ صاحب الفضل والتقويٰ والعلم الراسخ الشيخ فضل إلٰهي الضروبي . 18۔ الشيخ عبد الغفار صدر المدرسين بانجمن تعليم القرآن کوهات. 19۔ الشيخ نعمت الله ( کوھات ) . 20۔ الشيخ أحمد گل ، ( کوھات ) . 21- شيخ القرآن المولي غلام الله خان رحمه الله 22- والشيخ عبد الحليم الديروي حفظه الله ، ولا يزال ھو مدرس بدار العلوم الحقانية اکورہ خٹک . شيوخي في التفسير: درست تفسير القرآن الکريم ( الترجمة ) علي الشيخ خليل الرحمن الفرخاري التخاري رحمه الله . وعلي الشيخ عبد الحليم الديروي بمدرسة القاضيان کوھات . وأخذت التفسير بالبحث والتدقيق والإمعان والتحقيق عن شيخ القرآن صاحب جواھر القرآن الشيخ غلام الله خان رحمه الله . (1) كنت قد استكتبت فضيلة الشيخ ترجمته ، وطلبتها منه ، فأرسلها لي بتاريخ الاثنين 18 / 5 / 2009 م ... وقد استجزته فأجازني إجازة عامة . وأنشرها كما وصلتني مع بعض التعديلات والإضافات الطفيفة ... وهي تنشر لأول مرة ، (وكان ذلك في ملتقى أهل الحديث) . فياض محمد .

التفاصيل
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016