النية روح العمل

إن النية في كل عمل لها أهمية بالغة، يستطيع بها المسلم أن يحصل على رضا ربه عزو جل، فمن الناس من يظن أنه يحتاج المرأ لحصول رضا ربه أن يترك العمل والحياة العادية، وأن يهجر الزوجة والأسرة ويمكث في المسجد منفردا ومنقطعا عن كل أشغال الدنيا؛ ولكن الحقيقة خلافه، بل يستطيع المسلم أن يكون عابدا من غير أن يعبد، ونائلا مرضاة ربه من غير أن يتحمل مشقة، فبالنية يكون طعامه وشرابه واستمتاعه بالدنيا عبادة، ويكون إنفاقه على زوجته وأولاده صدقة،

فإذا نوى المرأ أن يتقوى على طاعة الله بما يأكله من الطعام، ويشربه من الماء، كان له بكل أكلة وشربة حسنة، ويصير الاجتهاد فيه عبادة، وكذلك إذا أراد الرجل أن يستعف بالنكاح عن الزنا، وأن يستغني بالعمل عن الحرام، حصل بكل هذا على ثواب، فلذا قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم : " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه "

ومن نعم الله تعالى أنه جعل نية الخير حسنة، ونية الشر أيضا حسنة ما لم يحققها المرأ بالفعل، كما جاء في الحديث الشريف : عن ابن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى قال : "إن الله كتب الحسنات والسيئات ثم بين ذلك فمن هم بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة وإن هم بها فعملها كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة وإن هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة وإن هم بها فعملها كتبها الله سيئة واحدة"

هذا وإن من إحسانه ومنه سبحانه وتعالى الكريم أنه جعل الأعمال العادية من النوم والاستراحة والأكل والشرب حتى أن تجعل في في إمرأتك لقمة محبة لها عبادة لها أجر عند الله تعالى. قال عليه الصلاة السلام : "إنك لن تنفق نفقة إلا أجرت فيها حتى اللقمة ترفعها في في امرأتك" فنعم الله تعالى كثيرة، لانستطيع أن نشكر عليها. اللهم وفقنا أن نشكر لنعمك الكريم.

التفاصيل
  • تاريخ النشر : 04/05/2015
  • الكاتب: محمد شعيب
  • الزيارات: 332
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016