"الاكتشافات حول تمرينات شرح الجامي"

مقدمة" الاكتشافات حول تمرينات شرح الجامي"

 الحمد لله رب العا لمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على سيد  المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد!

فإن الكتاب "شرح الجامي " متداول وشهير جداً في شبه القارة الهندية وأفغا نستان وبلاد ماوراء النهر،ولذلك تلقاه العلماء والطلبة درساً وتدريساً وتشريحاً وتسهيلاً وتمريناً،وقد استفاد من تلك الجهود المبذولة آلاف مؤلفة من المحققين إلى يومنا هذا ، وهو من مقررات الدرس النظامي التابع لمنظمة وفاق المدارس العربية بباكستان، السائد في المدارس والجامعات التابعة لجامعة دار العلوم ديوبند (الهند)، ومن ثَمّ هو يُطبع في مكتبات شتى هنا وهناك، ويُنشر من دُور توزيع الكتب الإسلامية والعربية في العالمين -العربى والإسلامي-.

وجامعة العلوم الإسلامية بعلامة بنورى تاؤن هي مركز المدارس وتُعدّ ثانية دار العلوم ديوبند بباكستان ، ويسود فيها الدرس النظامى دراسةً بالعربية والأردية بالاستقلال.

ومنذ عهد بانيها العلامة البنوري - تغمده الله بغفرانه - يقصدها طلاب العلوم الإسلامية والعربية من ربوع العالم ،وأرجاء المعمورة-زادها الله تعالى شرفاًو رونقاً وبهاءً وازدهاراً ورقياً وتطوراً-.

  وصاحب التأليف الأخ فضل الرحمن النذير قد درس هذا الكتاب على الشيخ محمد سعد الموقر، ويكفيه فخراًوسعادةً أنه ينتمي نسباً إلى نابغة العصر الشيخ محمد إدريس الميرتهى، الرئيس الأسبق لوفاق المدارس العربية بباكستان، وكانت لي بالشيخ صلةٌ قويةٌ أثناء إدارتي لإمتحانات الوفاق على مستوى إقليم سند وبلوشستان -رحمه الله تعالى ونفع الله الأمة بأولاده إلى يوم القيامة-.

فالأخ فضل الرحمن النذير شيخ في الشباب،وكم من عجاجيز لايُسمَّون شيوخاً مع أنهم بلغوا المشيب والشيخوخة، فيا للأخ فضل من مقام عالٍ في السماء.

وهو يتوارد عليّ بين فينة وأخرى، فوجدته مخلصاً في طلب العلم مجُِداًّ ومستميتاً في اكتسابه كسائر إخوته الأشقاء أبناء مولانا نذير أحمد مهر المرحوم، وإنه قدحاول في تشريح وتقديم تمارين الكتاب " شرح الجامى " لزملائه وزملاء زملائه ،وسوف يعرف من يعرف عملية التصنيف والتأليف ، أن هذا العمل كم يُتعب الإنسان ، فلذلك صفحنا وجهاً عن بعض الأخطاء الإملائية في الكتاب وإصلاحها ،فهو يتسبب في تأخير طبع الكتاب ، مع أن الراغبين يحتاجون إليه بأسرع وقت ممكن ، ففي المستقبل إن شاء الله سيقوم بالإصلاحات المزيدة والترميمات والتمرينات الإضا فية.

وأخيراً بهذه المناسبة التأليفية للأخ فضل الرحمن النذير نُقدِّم إليه كلمات التهنئة والتبريك والتشجيع والثناء والتقدير ،ونسأل الله له السبق والتنافس في سبل العلم والمعرفة.

وصلى الله على النبي العربي وعلى آله وصحبه وسلم. 

الأحقر الأفقر
ولي خان المظفر
* رئيس جامعة اللغة العربية المفتوحة بباكستان
*رئيس المجمع العالمي للدعوة والأدب الإسلامي

التفاصيل
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016