الشيخ محمد يوسف البنّوري
هو: الشيخ العلامة محمد يوسف بن محمد زكريا بن مزمل شاه بن آدم البنّوري الحسَني.
ولد في مدينة بيشاور (شمالي غرب باكستان)، وتوفي في كراتشي.
قضى حياته في باكستان والهند وأفغانستان ومصر وبعض الدول أثناء رحلاته العلمية.

ولد في محافظة بيشاور في بيت علم وفضل, في وقت السَّحَر ليلة الخميس السّادس من ربيع الثّاني سنة 1326هـ, ونشأ في بيشاور و كابُل عاصمة أفغانستان, حيث كانت جدّته من أسرة ملكيّة, درس القرآن الكريم ومبادئ العلوم العربية والإسلامية على والده وخاله, وعلماء بيشاور, وعلماء كابل المتخصّصين.

ثم سافر إلى جامعة ديوبند الإسلامية لإتمام الدراسة العليا في التفسير والحديث والفقه, والتحق بها سنة 1345هـ. ودرس على كبار علمائها، مثل: أنور شاه الكشميري وشبير أحمد العثماني.

ثم هاجر إلى باكستان بدعوة من كبار العلماء هناك, وانتُخب لمنصب شيخ التفسير, فعمل شيخًا للتفسير والحديث في الجامعة الإسلامية في «تندو أليار» بباكستان، ثم أنشأ المدرسة العربية الإسلامية بكراتشي وتولى إدارتها وتدريس الحديث بها حتى وفاته. ثم انتقل إلى كراتشي, وأسس فيها "جامعة العلوم الإسلامية".

كما رحل إلى شبه القارة الهندية, والحرمين, ومصر, والشام, والعراق.

وقد اشتغل بتدريس العلوم الإسلامية, وعلوم السنّة خاصّة.


شيوخه:
عبد القدير الأفغاني اللمقاني, محمد صالح القلغوي الأفغاني, شبير أحمد العثماني, محمد أنور شاه الكشميري, وغيرهم.

مؤلفاته:
"عوارف السنن" مقدّمة "معارف السنن".
"معارف السنن".
مقدّمة فيض الباري شرح صحيح البخاري".
مقدّمة "لامع الدّراري شرح صحيح البخاري".
مقدمة إكفار الملحدين في ضروريات الدين".
مقدّمة "عقيدة الإسلام في حياة عيسى عليه السلام".
وله نقد علمي للأستاذ المودودي باللغة العربية:«الأستاذ المودودي وشيء من حياته وأفكاره».

و«موقف الأمة الإسلامية من القاديانية» صدر في القاهرة بالاشتراك مع آخرين.

و«بغية الأريب في أحكام القبلة والمحاريب»

و«نفحة العنبر في حياة إمام العصر الشيخ أنور»

و«يتيمة البيان في مشكلات القرآن»

و«تسخير كائنات أور إسلام».


مناقبه:

فقيه عالم ومجاهد منافح عن عقيدته بصلابة، يجل شيوخها وفقهاءها، له قصيدتان نظمهما على الموزون المقفى في رثاء شيخه أنور الكشميري، تظهران معاني اللوعة والألم والإحساس العميق بالفقد من خلال إسهابه في معاني الرثاء، يثني على علمه وورعه، ويستظهر بعض مواقفه في نصرة الدين والتعريف به مجاهدًا ومعلمًا وفقيهًا، لغته جزلة قوية، خيال قليل وصوره جزئية تتكرر فيها المعاني، أما تراكيبه فبسيطة، إذ تنهض قصيدته على وحدة البيت وتراكم المعاني أو تجاوزها بغير نسيج متماسك. له قصائد عدة وردت ضمن مؤلفاته المختلفة.
أطلق اسمه على إحدى ضواحي كراتشي تقديرًا لعلمه وتاريخه.

كان مكافحاً للفرق الباطلة, وله جهود مشكورة في إخماد الفتن الدينية, والدفاع عن العقيدة الإسلامية؛ فقد قاوَم فتنة إنكار حجيّة السنة حتى أخمدها, وفتنة الإلحاد في الدين التي قادها الدكتور فضل الرحمن, كما طالب البنوري الحكومة الباكستانية أن تعتبر القاديانية أقليّة غير مسلمة؛ فاستجابة الحكومة للمطلب.
كما عُيِّنَ عضواً في المجلس الإسلامي الاستشاري,


وفاته:
بغد أن عُيِّنَ عضواً في المجلس الإسلامي الاستشاري, حضر عدة اجتماعات في إسلام آباد, وأصابته نوبة قلبيّة, فنُقل إلى المستشفى العسكري, وثم عادت النّوبة, فانتقَل إلى رحمة الله تعالى يوم الإثنين الثالث من ذي القعدة 1397هـ, ونقل جثمانه إلى كراتشي, ودُفن في رحاب جامعته التي أسّسها.


نال عضوية بعض الهيئات العلمية العربية منها: مجمع البحوث الإسلامية في القاهرة، والمجمع العلمي العربي بدمشق، وجماعة (ختم نبوة)، وجماعة التبليغ والدعوة.




مصادر الدراسة:
1 - الطالب عطاءالله: الشيخ شبير أحمد العثماني ومنهجه في كتابه فتح الملهم - رسالة ماجستير - مكتبة الجامعة الإسلامية العالمية - إسلام آباد - باكستان (د.ت).
2 - حافظ قاري فيوض الرحمن: علماء سرحد كي تصنيفي خدمات (أردو) - فرنيتشر ببلشنك كمبني - أردو بازار - لاهور - باكستان (د.ت).
3 - عبدالرشيد أرشد: بيس مردان حق (أردو) - مكتبة رشيدية - لاهور - باكستان 1996.
4 - محمد قسيم منصور: مدرسة الشيخ حسين علي في التفسير النشأة والخصائص والتقويم - رسالة دكتوراه مودعة في مكتبة الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد - باكستان 2001.
5 - محمد يوسف البنوري: نفحة العنبر في حياة إمام العصر الشيخ أنور - المجلس العلمي في كراتشي - سلسلة المطبوعات - باكستان 1969.
6- مقدّمة كتاب "معارف السنن".
التفاصيل
مهم!

هل أنت كاتب؟

وتريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟ أرسل مقالك على بريد قسم المقالات :
article@madarisweb.com
أو أرسل عبر صفحة الاتصال من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC ، شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2016